العشاء | المغرب | العصر | الظهر | الفجر مواقيت
     19:42 18:12 15:07 11:39 03:45 الصلاة
أخبار الإذاعة

كيف أصبحت يتناول روحانية المسلم

كيف أصبحت يتناول روحانية المسلم

استضافت حلقة أمس الخميس من برنامج كيف أصبحت والذي يبث عبر أثير إذاعة القرآن الكريم من الدوحة الدكتور أحمد محمد زايد - الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر، ودار الحديث في الحلقة عن روحانية المسلم، انطلاقاً من قوله تعالى: (وَذَرُوا ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ).
اشتملت الحلقة على محاور عدة ناقشت أهمية إصلاح النفس، وأثر إصلاح الظاهر والباطن عليها، وأهمية أن يوازي الإنسان بين مبدئي التخلية والتحلية عند إصلاحها، وأهمية إصلاح الظاهر والباطن بالتحلية، ومنهجية التعبد ومصادر التزكية، وختمت الحلقة بأهم النصائح التي وجهها الضيف في جانب تحقيق معنى العبودية وترك ما يفسدها من ظاهر الإثم وباطنه.
استهل الضيف حلقته بالحديث عن منهجية إصلاح النفس، وبيَّن أن هناك طريقان تسير فيهما النفس طريق النجاة والفلاح، أو الضياع والخسران، وأوضح أن الله تعالى ربط صلاح النفس بالتزكية؛ حتى تصل إلى درجة النفس المطمئنة التي تسكن إلى الله تعالى وترتاح في رحابه.
وبين د. أحمد أن للإنسان ظاهرًا وباطنًا في الطاعات والذنوب، وأن الله تعالى أمره بالتخلي عن ظاهر الذنوب التي يظهرها للعلن، وباطنها التي يفعلها في خلوته بينه وبين الله تعالى؛ لما لهما من أثر في تضييع الحسنات التي يفعلها العبد في الظاهر والباطن.
وأشار الضيف إلى أهمية إصلاح القلب وتزكيته؛ لأنه يمثل الشق الباطن في التزكية، وبيَّن طريقة النبي صلى الله عليه وسلم في تربيته لأصحابه وحرصه عليهم فيما يخص جانب إصلاح القلب وتحليته، وأنه كان لا يكتفي بالنصح أو الوعظ وإنما كان يهتم بتطبيق تلك التربية لأن تصل إلى واقع عملي ملموس وظاهر.
وبين الدكتور أحمد محمد زايد بأن منهجية إصلاح النفس تكون بالتخلية والتحلية وأن الأصل أن يوازي الإنسان في عمله بينهما، وأشار أن طريق التخلية يبدأ من أن ينظر الإنسان في نفسه ليكتشف عيوبها ثم يهتم بترك هذه العيوب بالتخلي عنها، وبين الضيف أهم الطرق التي تعين الإنسان في هذا الطريق الوعر.
وأكد الضيف في ثنايا حلقته أن إصلاح الظاهر والباطن بالتحلية يكون بإخلاص القلب والجوارح في المعاملة مع الله تعالى ظاهرًا وباطناً، وفي المعاملة مع الناس ظاهرًا وباطنًا، مع أهمية أن يراعي الإنسان حاجات نفسه وجسده وأن يتعرف على الطرق التي تمكنه من دفع الفتور عن نفسه.
وختم الضيف حديثه بأهمية أن يحرص الإنسان على تحويل كل ما يصله عن الله تعالى وعن رسوله صلى الله عليه وسلم إلى عمل خالص لوجهه تعالى؛ ليصل العبد بنفسه إلى مراتب الكمال.
يُذكر أن برنامج "كيف أصبحت" يبث من الأحد إلى الخميس عبر أثير إذاعة القرآن الكريم من الدوحة FM103.4 من الساعة السادسة إلى السابعة والنصف صباحاً، علما بأن الحلقة متاحة للاستماع على قناة اليوتيوب لإذاعة القرآن الكريم ، وقدم البرنامج يوم الخميس الإعلامي عبد الله البوعينين، والإعلامي أحمد الجربي، وأعده محمد الهجري، وكان في التنسيق والمتابعة توفيق أسامة وكان أدهم المالح من التنفيذ على الهواء.