العشاء | المغرب | العصر | الظهر | الفجر مواقيت
     18:17 16:47 14:26 11:28 04:49 الصلاة
أخبار الإذاعة

برنامج كيف أصبحت يتحدث عن الإيمان وتعظيم الله مع الضيف د. سامي عامري

برنامج كيف أصبحت يتحدث عن الإيمان وتعظيم الله
من خلال حديث ضيفه د. سامي عامري
 
استضافت حلقة الخميس من برنامج كيف أصبحت بإذاعة القرآن الكريم الشيخ الدكتور/ سامي عامري – أستاذ العقيدة بالجامعة الأمريكية والمشرف العلمي على مؤسسة مبادرة البحث العلمي لمقارنة الأديان، ويحل ضيفاً على كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر ، وقد دار الحديث في حلقة كيف أصبحت عن الإيمان بالله تعالى وتعظيم الله جل في علاه وما يواجه الإيمان الله من تحديات وشبهات في هذا العصر.
وقد ابتدأ الضيف حديثه عن تعظيم الله تعالى، وبين أن هذا التعظيم إجمالًا يكون عن طريق التفكر في آيات الله تعالى وفي خلقه، وبين أن التفكر في الكون سبيل عظيم لمعرفة الله تعالى، وأن هذا الأسلوب في التفكير أصبح يروج إليه الآن في الديانات الأخرى وفي الغرب بشكل كبير.
وأبان الدكتور عن أن التفكر في صفات تعالى أيضاً له بالغ الأثر في اتصال قلب الإنسان بالله تعالى وفي زيادة الإيمان وزيادة حب الله تبارك وتعالى، وبين أن النبي صلى الله عليه وسلم كان من أكثر الخلق تعظيماً لله تعالى وربى على ذلك أصحابه رضوان الله عليهم، وأن هذا الأمر يظهر جليًا في دعائه وعلاقته بالله تبارك وتعالى، مما يبرهن على أن اتصاله صلى الله عليه وسلم بالله تعالى كان اتصالاً يؤكد على صدق نبوته ورسالته.
وأكد الدكتور سامي عامري على أن الإيمان بوجود الله تعالى أمر ضروري في تحقيق التوازن النفسي والروحي للإنسان وأكد بأن من يسلك مسلكاً آخر يقرون بهذا الأمر ويعترفون به في كتبهم ومقولاتهم حتى وإن أظهروا عكس ذلك.
وذكر في ثنايا اللقاء البراهين والأدلة الدالة على وجود الله تبارك وتعالى وذلك من خلال الكتاب والسنة وكذلك البراهين الثلاث التي ذكرها وهم برهان النفس وما يتصل به من شهادة الفطرة والدليل الأخلاقي، وبرهان انطلوجي ودليل المعنى ، وبرهان نظم الكون ودليل الضبط الدقيق في خلق هذا الكون العظيم.
ثم شرع الضيف في شرح أهم الوسائل التي تحمي عقيدة المسلم وتزيد من إيمانه بالله عز وجل وتعظيمه لله الخالق سبحانه، وأوضح عدداً من الشبه وكيفية الرد عليها وتفنيدها بأسلوب علمي مبسط، وتطرق إلى أهمية التربية الإيمانية والتنشئة الصحيحة للنشء ودور الوالدين في غرس العقيدة الصحيحة في نفوس الأبناء.